الرئيسية » اخبار اليمن » حقيقة الهجوم المسلح الذي تعرضت له قوات العميد طارق صالح

حقيقة الهجوم المسلح الذي تعرضت له قوات العميد طارق صالح

شن مسلحين هجوما أمس الأول على معسكرا لقوات العميد طارق صالح في منطقة بئر أحمد بعدن.

افادت مصادر في عدن أن مسلحين ينتمون لفصائل المقاومة الجنوبية شنوا هجوماً بأسلحة خفيفة ومتوسطة على معسكر لتدريب قوات جمعها طارق صالح من بقايا الحرس الجمهوري والأمن المركزي ورجال قبائل موالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح وآخرين منشقين عن جماعة الحوثي، بهدف إعاده تأهيلهم وتسليحهم والزج بهم إلى جبهات الساحل الغربي.

وأوضحت المصادر أن “القوات المرابطة في المعسكر ردّت على المسلحين واشتبكت معهم في مواجهات استمرت نحو نصف ساعة قبل أن ينسحب المسلحون ويغادرون بوابة المعسكر باتجاه منطقة القلوعة في المنطقة نفسها”.

سكان في المنطقة  إن “المسلحين ينتمون للمقاومة الجنوبية ويطالبون بطرد قوات طارق صالح ومنعها من التدريب والتواجد في عدن والجنوب، بسبب خذلانها للمقاومة الجنوبية في جبهات الساحل الغربي وعلى مشارف الحديدة”، حد وصفهم.

وقال شاهد عيان: “سمعنا إطلاق نار من أسلحة خفيفة ومتوسطة، وظننا أن هناك تدريبات داخل المعسكر، وعندما اشتد إطلاق الرصاص تبيّن لنا أنها مواجهات وأن شباب المقاومة الجنوبية هاجموا القوات الشمالية”.

وأضاف: “من حقهم طرد تلك القوات التي تخون أبناءنا وتتآمر عليهم في الحديدة وتقدمهم طُعما للحوثيين.. عدن استضافتهم وساعدتهم كي يتحرروا ويحرروا أرضهم، لكنهم ردوا هذا الجميل بمحرقة يريدونها لأبناء الجنوب في الحديدة”.

وتتهم أطراف في المقاومة الجنوبية، التي تتصدر معارك تحرير الحديدة، قوات طارق صالح (حرّاس الجمهورية) بالتواطؤ مع جماعة الحوثي وتسهيل عمليات الالتفاف والمحاصرة التي يستهدف بها الحوثيون ألوية العمالقة والمقاومة الجنوبية بتشكيلاتها كافة في جبهات الساحل الغربي.

شاهد أيضاً

الحوثيون يبدون استعدادهم للانسحاب من الحديدة مقابل هذا الشرط !!

قال مصدر مطلع، إن الرئيس عبد ربه منصور هادي، رفض مقترحات حوثية عرضها عليه المبعوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اخفاء الاعلان X