التخطي إلى المحتوى

أكدت النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية أن جريمة طيران العدوان باستهداف مدرستين   بمنطقة سعوان بالعاصمة صنعاء و التي وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى والأطفال  جريمة حرب وإبادة جماعية للطفولة .

وأوضح بيان صادر عن النقابة تعمد العدوان السعودي واستمراره في استهداف المدنيين الأبرياء من النساء و الأطفال  الممتلكات العامة  منذ أكثر من أربع سنوات في انتهاك سافر لكل الاعراف والمواثيق الدولية والإنسانية وصمت أممي ودولي مخزي مدفوع الاجر سلفاً .

وأعتبر البيان هذه الجريمة وغيرها ضمن محاولات العدوان اليائسة النيل من اليمن  وشعبه و ايقاف العملية التعليمية ،موضحاً اصرار وصمود الجبهة التعليمية في اداء واجبها الوطني  ومواصلة عجلة التعليم .

وطالب البيان اتحاد المعلمين العرب ونقابات التعليم في الوطن العربي  وكل منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في اليمن وجميع المنظمات المهتمة بالطفل الى ادانة هذه الجريمة النكراء التي لن تسقط بالتقادم .

وأضاف البيان ” أن كل قطرة دم بريئة سقطت في الارض اليمنية الطاهرة غيلةً او مدافعة عنها ستكون بركانا ثائرا يحرق من سفكها عاجلا او آجلا”.

 

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.