fbpx التخطي إلى المحتوى
اخفاء الاعلان
Hide Ads

آخر ما كانت تتوقعه سيدة مصرية دخلت لإجراء عملية تجميلية لثديها بأن النتيجة ستكون مأساوية وأدت الى فقدانها لهما.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فقد كانت تعاني السيدة، التي لم يتم ذكر اسمها، من ضيق التنفس بسبب كِبر حجم ثدييها، فقررت التوجه لطبيب شاهدته على إحدى القنوات الفضائية، لإجراء عملية تصغير وعندما أفاقت من التخدير كانت المأساة الكارثية.

 وتقول السيدة: “كنت أعاني من ضيق التنفس بسبب كبر حجم ثديي، فشاهدت في برنامج تلفزيون على قناة فضائية مصرية طبيبًا يروج لمهنته وأنه متخصص في مثل هذه الحالات فأعطى لي أملًا، وتواصلت مع البرنامج وأخذت رقم الطبيب وبالفعل اتفق معي على مبلغ العملية وكان كبيرًا، فبعت كل ما أملك من أثاث منزلي وذهبي من أجل العملية”.

وتابعت: “تم تحديد موعد ومكان العملية ودخلت غرفة العمليات بالفعل من أجل تصغير حجم الثدي وخرجت وقد بتر الثدي الأيسر وشوه الثدي الأيمن”.

وقال محامي المجني عليها، إنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد الطبيب الشهير، مضيفًا أن الطبيب تنطبق عليه نصوص المواد التالية المادة 240 من قانون العقوبات المصري، التي تنص على أن كل من أحدث عاهة نشأ عنها قطع أو انفصال عضو أفقد المنفعة، يعاقب بالسجن مدة من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات.

المصدر: البوابة نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: