التخطي إلى المحتوى

ليس كذبا او خرافة انتشار قصة الجن في مدرسة جزائرية إذ تنتشر داخل مدرسة مالك بن نبي ببلدية وادي تليلات في مدينة وهران الجزائرية حالة من الخوف والبلبلة بسبب أمور غريبة تحدث في قاعاتها.

ووفقا لما نشرته صحيفة النهار الجزائرية تقريرا عن مدرسة مالك بن نبي يصور الحالة التي وصل إليها التلاميذ الذين، وفقا لأقوالهم، يتعرضون للتشويش من طرف “الجن”، حيث فشل العديد من الرقاة الذين استنجدوا بهم لطرد الأرواح التي سكنت جنبات المدرسة وبثت الرعب في نفوس الطلاب ومعلميهم.


كما اشتكى أولياء الأمور وعبروا عن خوفهم على أبنائهم خصوصا بعد تعرض تلميذة لاضطرابات نفسية أجبرتها على ملازمة المنزل.

وكشف أولياء أمور آخرون عما باح لهم به أطفالهم من وجود أرواح تشاركهم الدراسة داخل الأقسام، وتحدث أصواتا غريبة كالغناء وترديد أصوات الحيوانات.

وتعدى الأمر لدرجة أن التلاميذ تحدثوا بقيام “الجن” بمسح السبورة أثناء إلقاء المعلمة الدرس وفتح وإغلاق النوافذ والأبواب.

وتنقل مدير التربية لولاية وهران مصحوبا بممثلين عن الولاية ومحافظ شرطة، إلى المدرسة الابتدائية للوقوف على الحادثة، التي أخذت أبعادا أخرى، كما تفيد المعلومات بأنه تم تحويل التلاميذ للدراسة بدار الشباب في المدينة، لكن ذلك لم يمنع “الجن” من ملاحقة التلاميذ الذين استمروا في سماع أصوات غريبة، على شكل ألحان لأغان وطنية وأصوات حيوانات.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.