التخطي إلى المحتوى
اخفاء الاعلان
Hide Ads

نجم برس : وصل باحثون في العلم الإنساني بعد جهود شاقة تم أجراءها على الرجال والنساء  أنه في الأغلب تكون القوة في الرجل أكثر من المرأة ، وذالك بسبب كثرة هرمون الذكورة ( التستستيرون ) المتحكم في القوة ، ولكن هناك بعض الحالات تكون القوة في المرأة أكثر من الرجل .

وفى هذا السياق قال الدكتور عمرو حسن استشارى أمراض النساء والتوليد لـ “اليوم السابع” :”الطبيعى أن الرجل والمرأة لديهما

قوة، ولكن الهرمونات هى التى تتحكم فى ذلك والاثنان لديهم هرمون الذكورة

والأنوثة وهما “التيستستيرون”للذكورة و”الأستروجين”للأنوثة ، ولكن هرمون الذكورة

يكون أعلى عند الرجل والأنوثة أعلى عند المرأة وبالتالى الرجل هو أعلى فى القوة”.

وأضاف حسن أن هناك بعض الحالات والعوامل التى تتفوق فيها المرأة فى القوة عن الرجل أبرزها:

1: المرأة التى تمارس بعض أنواع الرياضات العنيفة هى أكثر قوة من الرجل، حيث إنها تزيد من هرمون التستستيرون وبالتالى تؤدى إلى ارتفاع القوة عندها.

2:عندما يعانى الرجل من بعض الأمراض المزمنة مثل “الضغط، والسكر، والقلب”،

وخصوصا مرضى الكبد، لأن هرمون الأنوثة يرتفع عندهم وبالتالى تكون الرغبة عند المرأة أعلى من الرجل.

3:النساء اللاتى يعانين من تكيسات المبايض واضطرابات الغدة والآثار الجانبية لبعض الأدوية قد يسبب ذلك زيادة الرغبة عند المرأة.

4: فى حال تناول الرجل أي شئ قد تقل الرغبة لديه مع الوقت.

وتابع حسن أن القوة ترجع للحالة النفسية للطرفين، فلا بد من وجود الحب

والتفاهم والراحة النفسية بينهما قبل أى شىء، فمن الممكن ان تكون الرغبة في العلاقة

شديدة عند المرأة ولكن خجلها او عدم تقبل الطرف الثانى لصراحتها هو السبب فى كتمان مشاعرها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: