التخطي إلى المحتوى

Hide

بمناسبة الذكرى الأولى لمقتله، شددت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي مجددا في مقالة نشرتها في صحيفة “واشنطن بوست” على أن “الإفلات من العقاب أمر غير مقبول بتاتا”.

وكتبت في مقالة بعنوان “بحثي عن العدالة لجمال مستمر ولم يفت الأوان”، أنها لأجل ذلك “جابت العالم بحثا عن الحقيقة وطلبا للعدالة، ورغم ذلك لم تتخذ حتى الآن أي خطوة مادية واحدة لمعاقبة الجناة الحقيقيين، هذا على الرغم من أن وسائل الإعلام الدولية واصلت لفت الانتباه إلى الوحشية التي قتل بها خاشقجي”.

وردا على محاولات السعودية حصر الجريمة في فريق الاغتيال المدان، بقيادة سعود القحطاني والعسيري والمطرب وآخرين.. أضافت خطيبة خاشقجي قائلة: “السعودية تحاول حصر المسؤولية عن مقتل خاشقجي في المنفذين وحجب المسؤولين الحقيقيين عن هذه الجريمة، أي الذين خططوا لها وأمروا بتنفيذها”.
ووجهت خديجة انتقادات لتعامل الولايات المتحدة مع هذه القضية، ورأت أنها قدمت مصالح جماعات الضغط الخاصة بصناعة الأسلحة والطاقة والنفط على تحقيق العدالة.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 أكتوبر 2018، ونشرت في يوليو من العام الجاري المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، اتهمت فيه السعودية “بالمسؤولية المتعمدة عن قتل خاشقجي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.