التخطي إلى المحتوى

اخفـــاء

واصل النفط هبوطه للإسبوع الرابع على التوالي يوم الجمعة، وسجل الخام الأمريكي انخفاضة بنسبة 10.7 بالمئة في أكبر إنخفاض أسبوعي له منذو 3 عقود وبالتحديد عام 1991.

ورجح مسؤولين في واشنطن سبب هذا الإنخفاض لما يعيشه العالم من مخاوف انتشار وباء كورونا،وإن مبعوثا من واشنطن سيتجه إلى السعودية للتعامل مع تداعيات حرب أسعار النفط بين السعودية وروسيا.

وشهدت أربعة أيام من الأسبوع مبيعات كثيفة مع ثني الحاجة المتنامية للناس عن قيادة السيارات وحجز الرحلات الجوية. وقال متوقعون كبار مثل عملاق تجارة النفط فيتول وشركة أبحاث الطاقة آي.اتش.اس ماركت إن الطلب على الخام قد يهبط بما يصل إلى عشرة بالمئة. كانت أسعار النفط ارتفعت بقوة يوم الخميس بعد بيع لأيام، لكن موجة الصعود لم تدم.

وبلغت خسارة الخام الأمريكي الأسبوعية 29 بالمئة، في أكبر خسارة له منذو حرب الخليج في العام 1991، وانخفض خام برنت 20 بالمئة، وتراجع كلا خامي القياس لأربعة أسابيع متتالية بحسب ما نقلته وكالة “رويترز”.

وقال جون كيلدوف، الشريك لدى أجين كابيتال مانجمنت في نيويورك، ”مع استمرار تباطؤ الاقتصاد حتى يكاد يتوقف، من الواضح أن تحطم الطلب سيتنامى. ومهما تكن الجهود المبذولة لخفض الإنتاج في الولايات المتحدة والإنفاق الرأسمالي، فإنها لا تكفي حاليا.“

وتراجعت يوم الجمعة العقود الآجلة لخام برنت 1.49 دولار بما يعادل 5.2 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 26.98 دولار للبرميل. ونزلت عقود الخام الأمريكي تسليم ابريل نيسان 2.69 دولار أو 10.7 بالمئة لتغلق على 22.53 دولار للبرميل. ويحل أجل عقد أقرب استحقاق يوم الجمعة. وأغلق عقد الخام الأمريكي الأنشط تسليم مايو أيار 3.28 دولار أو 12.7 بالمئة على 22.63 دولار.

فقد الخام الأمريكي نصف قيمته في الأسبوعين الأخيرين، وهبط برنت حوالي 40 بالمئة، مع تقلص الطلب بسبب الجائحة بالتزامن مع انهيار تخفيضات الإنتاج المنسقة بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

المصدر: رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.